****(قـــمـــــــر الــــــــلــــيــــل)****



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نأسف علي تعطيل المنتدي لحين وجود مشرفين

شاطر | 
 

 الآداب والضوابط التي جاءت بها شريعة الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido
مشرف المنتدي الأسلامي
مشرف  المنتدي الأسلامي


ذكر
عدد الرسائل : 219
العمر : 32
العمل/الترفيه : مشرف المنتدى الاسلامى
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
<form method=\"POST\" action=\"--WEBBOT-SELF--\">
<!--webbot bot=\"SaveResults\" u-file=\"fpweb:///_private/form_results.csv\" s-format=\"TEXT/CSV\" s-label-fields=\"TRUE\" --><fieldset style=\"padding: 2; width:208; height:104\">
<legend><b>My SMS</b></legend>
<marquee onmouseover=\"this.stop()\" onmouseout=\"this.start()\" direction=\"up\" scrolldelay=\"2\" scrollamount=\"1\" style=\"text-align: center; font-family: Tahoma; \" height=\"78\">لولا اللة ما اهتدينا و لا صومنا و لا صلاينا</marquee></fieldset></form>
<!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: الآداب والضوابط التي جاءت بها شريعة الإسلام   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 5:09 pm

إذا كانت شريعة الاسلام قد أباحت كل معاملة تقوم علي الحق والعدل والصدق وتحقيق مصالح الناس في حدود ما أحله الله تعالي لهم فإنها في الوقت ذاته قد حرمت كل معاملة يخالطها الظلم، او الغش، او الربا، او غير ذلك من الرذائل.
أ فمثلا، حرمت شريعة الاسلام الاحتكار، ومعناه: شراء الشئ وحبسه، ليقل بين الناس فيزيد سعره علي حدود الاعتدال، فتضطرب احوال الناس، ويلحقهم الضرر والعنت وفي الحديث الصحيح: 'من احتكر فهو خاطئ أي: فهو بعيد عن الحق والعدل، وفي حديث آخر: 'من احتكر طعاما اربعين ليلة، فقد برئ من الله وبرئ الله منه' وفي حديث ثالث: 'الجالب مرزوق. والمحتكر ملعون'! اي التاجر الذي يجلب السلع من مكان الي آخر لينتفع بها الناس مرزوق ومأجور من الله أما المحتكر للسلع لكي يستغل حاجة الناس فهو ملعون.
ب­ وحرمت 'الغرر' اي المعاملة التي يشوبها الخداع والجهالة التي تؤدي الي المنازعة.
ج­ وحرمت 'الغش' و'الحلف الكاذب' من اجل ترويج السلع.
وفي الحديث الصحيح:'ليس منا من غش' اي: ليس علي ديننا الكامل من استعمل الغش في معاملاته
وفي حديث آخر.. 'اياكم وكثرة الحلف في البيع، فإنه ينفق ثم يمحق' اي: احذروا كثرة الحلف في بيعكم وشرائكم، فإن الحلف قد يؤدي في الظاهر الي رواج التجارة، إلا انه بعد ذلك يزيل بركتها.
د­ وحرمت التطفيف في المكيال، والميزان، وأمرت بالقسط فيهما. لقول الله تعالي (ويل للمطففين الذين اذا اكتالوا علي الناس يستوفون واذا كالوهم او وزنوهم يخسرون) وعندما مر النبي (صلي الله عليه وسلم) برجل يزن للناس بالاجر قال له 'يافلان زن وارجح'.
ه 'وحرمت النجش' بإسكان الجيم ومعناه:ان يزيد الشخص في ثمن السلعة لا ليشتريها، وانما ليخدع غيره.
و­ وحرمت شراء المغصوب او المسروق لان شراءه يمثل لونا من التعاون علي الاثم والعدوان وفي الحديث الشريف 'من اشتري سرقة وهو يعلم انها سرقة فقد اشترك في إثمها وعارها'. وشبيه بذلك في الحرمة: أن يبيع الإنسان العنب لمن يعلم أنه سيتخذه خمرا، او يبيع السلاح لمن يعلم انه يستعمله في الاذي وفي القتل ظلما وذلك لان البيع في هذه الحالات ومثالها، يؤدي الي الفساد والضرر وفي الحديث الشريف الذي رواه ابن عمر ان رسول الله (صلي الله عليه وسلم) قال (لعن الله الخمر وشاربها وساقيها وبائعها ومبتاعها وعاصرها ومعتصرها وحاملها، والمحمولة اليه)
وعن عمر ابن الحصين قال: 'نهي رسول الله (صلي الله عليه وسلم) عن بيع السلاح في ايام الفتن'.
وشبيه بذلك في الحرمة والاثم بيع او شراء كل مل يؤدي الي افساد الاخلاق، ويعين علي نشر الرذائل، واذا كانت شريعة الاسلام قد نهت عن كل معاملة يشوبها الغش، او الظلم، او الاحتكار، او الغرر، فقد امرت اتباعها بآداب معينه في معاملاتهم.
ا أمرتهم بالتيسر علي المعسر، والرأفة به، وتأجيل ما عليه من ديون حتي يوفقه الله تعالي لسدادها.
قال تعالي (وان كان ذو عسرة فنظرة الي ميسرة، وان تصدقوا خير لكم ان كنتم تعلمون) (سورة البقرة: الايه280) ومن الاحاديث النبوية التي وردت في ثواب الذين ييسرون علي المعسر ما جاء في الصحيحين عن حذيفة عن النبي (صلي الله عليه وسلم) إنه قال تلقت الملائكة روح رجل ممن كان قبلكم فقالوا له أعلمت من الخير شيئا؟ قال:لا قالوا: تذكر. قال: كنت اداين الناس فآمر فتياني ان ينظروا العسر، ويتجوزوا عن الموسر.. قال: الله تعالي: تجاوزا عنه.
ب أمرتهم بتحري الحلال وبالبعد عن الشبهات قال تعاليSadياأيها الناس كلوا مما في الارض حلالا طيبا ولا تتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين) (سورة البقرة الايه168)
ج أمرتهم بالحرص علي العمل النافع الذي يعود عليهم وعلي امتهم بالخير، ويكفي في هذا المعني قوله سبحانه: (هو الذي جعل لكم الارض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه واليه النشور) (سورة الملك: 15).
د أمرتهم بآداء الحقوق الي اصحابها دون مماطلة او تسويف، ففي الحديث الصحيح عن جابر ان رسول الله (صلي الله عليه وسلم) قال: 'رحم الله رجلا سمحا اذا باع واذا اشتري واذا أقتضي'.
وفي حديث آخر : 'من اخذ حاجة الناس يريد اداءها ادي الله عنه، ومن اخذها يريد إتلافها اتلفه الله'.
ه أمرتهم ان يبنوا معاملاتهم علي التراضي المشروع، فالله تعالي يقول (يأيها الذين امنوا لا تأكلوا اموالكم بينكم بالباطل إلا ان تكون تجارة عن تراض منكم ..) (سورة النساء :الاية 29)
و أمرتهم بتوثيق المعاملات لان هذا التوثيق ادعي للاطمئنان، واصون للحقوق ويكفي ان اطول آية في القرآن تحدثت عن توثيق الديون، هي قوله تعالي (ياأيها الذين امنوا اذا تداينتم بدين الي أجل مسمي فاكتبوه..) (سورة البقرة: الاية 282).
وإذا نفذ المسلمون هذه الآداب وتلك الاوامر والنواهي في معاملاتهم، فتح الله عليهم بركات من السماء والارض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://night-moon.up-your.com
mr_mido
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 345
العمر : 28
الموقع : علطول هنا
العمل/الترفيه : طالب بكليه الحب جامعه العاشقين
المزاج : شاي بلبن
sms :


My SMS
الم يأن للذين آمنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله


تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الآداب والضوابط التي جاءت بها شريعة الإسلام   الخميس سبتمبر 04, 2008 6:18 am

الله الله تسلم إيدك يابني والله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://night-moon.up-your.com
 
الآداب والضوابط التي جاءت بها شريعة الإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
****(قـــمـــــــر الــــــــلــــيــــل)**** :: المنتدايات الأسلاميه :: اهم الموضوعات الأسلاميه-
انتقل الى: