****(قـــمـــــــر الــــــــلــــيــــل)****



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نأسف علي تعطيل المنتدي لحين وجود مشرفين

شاطر | 
 

 ....الأسوة الحسنة..........الحلقة الثانية....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido
مشرف المنتدي الأسلامي
مشرف  المنتدي الأسلامي


ذكر
عدد الرسائل : 219
العمر : 33
العمل/الترفيه : مشرف المنتدى الاسلامى
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
<form method=\"POST\" action=\"--WEBBOT-SELF--\">
<!--webbot bot=\"SaveResults\" u-file=\"fpweb:///_private/form_results.csv\" s-format=\"TEXT/CSV\" s-label-fields=\"TRUE\" --><fieldset style=\"padding: 2; width:208; height:104\">
<legend><b>My SMS</b></legend>
<marquee onmouseover=\"this.stop()\" onmouseout=\"this.start()\" direction=\"up\" scrolldelay=\"2\" scrollamount=\"1\" style=\"text-align: center; font-family: Tahoma; \" height=\"78\">لولا اللة ما اهتدينا و لا صومنا و لا صلاينا</marquee></fieldset></form>
<!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: ....الأسوة الحسنة..........الحلقة الثانية....   السبت مايو 10, 2008 2:55 pm

نتجول في ميدان تأسّينا برسول الله r كما نصحنا الله تعالى بذلك (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة) نتحدث عن آثار تأسّينا برسول الله من حيث أننا عرفنا أن علاقتنا به r إما علاقة طاعة أو علاقة اتّباع أو علاقة تأسّي ونحن نعرف أن آثار الطاعة خو النجاة من النار وآثار الاتّباع هو الترقّي في درجات الجنة فما هو آثار تأسّينا برسول الله r؟

يقول تعالى على لسان ابراهيم u: (وإذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت) دعا ابراهيم u بخمس دعوات: تقبل منا، اجعلنا مسلمين لك، وأرنا مناسكنا، وتب علينا، وابعث فيهم رسولاً منهم. نقف عند الدعوة الخامسة من دعوة ابراهيم u عندما كان هو وولده اسماعيل عليهم السلام في مكة يرفعون القواعد من البيت (القواعد كانت مبنية من زمن آدم u فابراهيم واسماعيل لم يبنيا الكعبة وإنما رفعا القواعد التي اندثرت على مر الزمن) وعندما كان ابراهيم يرفع القواعد من البيت واسماعيل دعا هذه الدعوة أن يبعث الله من هذه الأمة رسولاً منهم يتلوا عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم لذا قال r: أنا دعوة أبي ابراهيم وبشارة أخي عيسى (ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد) أحمد هو اسم النبي قبل أن يُخلق في عالم الأمر وعالم الأمر هو العالم التجريبي المخزون الذي كنا فيه وجميع المخلوقات قبل أن تظهر في حيّز الوجود (وإن من شيء إلا عندنا خزائنه) وكل الاكتشافات من خيرات ومعادن وغيرها كان موجوداً من ساعة خلق الله تعالى الكرة الأرضية (وجعل فيها رواسي وقدّر فيها أقواتها) فالأرض خزين ولله خزائن السموات والأرض ومن خزائنه نحن عندما خاطبنا (وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهروهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم) هذا الخزين في ذلك العالم عالم الأمر (ألا له الخلق والأمر) كنا مكلفين أخذ علينا العهد بأن نوحده وعندما دخلنا في عالم الخلق قسم وفّى بالعهد وآخر نطث العهد.

ابراهيم u التقى مع النبي r وباقي الأنبياء في عالم الأمر (وإذ أخذ الله ميثاق النبيين) في هذا العالم العجيب الذي التقى بهم النبي r (فلا تك في مرية من لقائه) كل ما جرى في عالم الخلق معروف وإذا كان الناس اليوم قد توصلوا الى استنسال البشر فما ظنك برب العالمين؟ لكن مهما حاول البشر لن يصلوا الى خلق الخلية التي هي من اعجاز الله تعالى. كل ما يكتشفه العلماء اليوم عاماً بعد عام هو موجود أصلاً فالله تعالى لم يُنشئ البترول انشاء ولكن اكتشافه جاء متأخراً على وفق قدر الله تعالى (وما ننزله ألا بقدر معلوم) وكلما ازداد عدد السكان في العالم يفجر الله تعالى الرزق.

ابراهيم u كرر ما قاله في عالم الأمر عندما صار في عالم الخلق وجاء الى مكة ورفع البيت ودعا الدعوات الخمسة (وابعث فيهم رسولاً منهم يتلوا عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم) والله تعالى لما استجاب دعوة ابراهيم u غيّر التسلسل الذي دعا به ابراهيم u . الانسان قد يكون جاهلاً وتصرفاته غير موزونة لكن عندما يتعلم الحكمة يصير زاكياً وابراهيم u مشى على هذه القاعدة والله تعالى عندما استجاب الدعوة قدّم التزكية على التعليم (لقد منّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً )وليس التعليم قبل التزكية كما أرادها ابراهيم u .

فهم زاكون بمجرد أن يأتيهم محمد r ويقرأ عليهم القرآن بهذا يصبحون زاكين حتى لو لم يتعلموا بمجرد تأسّيهم برسول الله r ولمجرد أنها من أمته هي زاكية حتى لو لم تتعلم ويتساوى من تعلّم أو لم يتعلم في أنه زاكي.

ما الفرق بين الزاكي والطاهر؟ نقول طهّر ثوبك وزكي ثوبك ونقول طعام طتهر وطعام زاكي وفي العربية لا يُعطف الشيء على نفسه فإذا وجدت عطفت كلمة على أخرى فهذا يعني أن لكل منهما معنى مختلفاً فإذا قلنا جاء وأتى فهما لا يعنيان الشيء نفسه فجاء تعني من قريب وأتى من بعيد. قال تعالى (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم) فلو كانت الطهارة مثل التزكية لما عطفها الله تعالى. فالطهارة تكون من النجاسة كأن تطهر ثوبك من بول أو نجاسة أما أن تكون عاملاً مثلاً في ورشة بناء أو مصنع للأصباغ وثوبك مليء بالأصباغ وفي غاية الوساخة نتيجة العمل فثوبك طاهر لكنه وسخ والوسخ نزكّيه والنجس نطهّره. والثوب الطاهر النظيف هو من السنن التي أمرنا بها.

هناك طعام طاهر أي حلال وزاكي رائحته طيبة وطعمه لذيذ وأحياناً يمكن أن يكون الطعام خبيثاً مع أنه حلال فهو ليس لذيذاً أو له رائحة غير زاكية.

يقول تعالى: أنتم يا أمة محمد r ببعثته r سوف تطهرون من النجاسات وتزكون من الوساخات. كونك تشرب الخمر هذه نجاسة لكن أن يكون لسانك بذئياً مع الناس فهذه وساخة فعليك أن تطهر من الخمر أز النجاسة وتزكي لسانك من البذاءة أي الوساخة.

وفي وصية الرسول r لأحد الصحابة : عليك بالصمت نوع من الرقي والزكاة لأن الزكاة هي جمال وهي التي ترفع الدرجات أما العلاقة بين الطهارة وعدمها أو الحلال والحرام فهذه فهذه الأحكام علينا أن نتطهر بالأحكام ونزكي أنفسنا بحسن الخلق. قال تعالى (إنما المشركون نجس) فالشِرك إذن نجس. تتطهر بتوحيد الله تعالى وتتطهر من الخمر والزنا بإقامة الحدّ ثمانين جلدة أو أربعين أو مئة أو بالرجم " من ارتكب شيئاً من هذه القاذورات فاستتر فهو في ستر الله إن شاء عذّبه وإن شاء عفا عنه". وتتطهر من السرقة بقطع يدك لأن هذه نجاسة لا تتعلق بالجماليات. التزكية والزكاة تتعلق بالجماليات. النجاسة إما حق وإما باطل لذا لا بد من أن تتطهر: حنثت بيمين تتطهر بدفع كفارة وكل الذنوب لا بد أن تطهرك بشيء يؤلمك إما بمالك أو جسدك (تصوم، تدفع فدية، قطع يد السارق، رجم، جلد) لكن تزكي بحسن الخلق وحسن الخلق هو كل سلوك يثقل على نفسك. أن تكون كسولاً هذا سوء خلق تتخلص منه بالهمّة لذا كان r يتعوّذ : اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل. هذه الوساخات ليست ذنوباً لكن لا تليق بالمسلم فأن تكون كثير الكلام هذا قبيح والناس تقول عنك ثرثار ولاغي وهذا ليس حراماً ولكنه قبيح تتخلص منه بأن تتعلم الصمت والصمت تكرهه النفس. وقيل: تجاوزوا عن أصحاب المروءات وهؤلاء هم أقوام لهم شخصية ووقار وصامتون وحركتهم بطيئة من الوقار لا من الكسل ويأكلون بطريقة مهذبة كل هذه جماليات. الغضب مثلاً كل انسان يشتهي أن يغضب وعندما ينفسّ عن غضبه يشعر بالارتياح وليس عيباً أن تنفس عن غضبك لكن إذا تعودت كظم غيظك وتبتسم في وجه من أغضبك فهذا من حسن الخلق ومن التزكية وهذا امر في غاية الصعوبة والنفس تكرهه (وما يلقاها إلا الذين صبروا). كل ذنب محرّم عليك تدخل به النار وهو نجاسة عليك أن تتطهر منها إما كما قلنا بعقوبة مادية أو معنوية أو مالية أو نفسية أما الزكاة والتزكية فليس فيها عقوبات لكن تتعمّد أن تقهر شهوتك وشهيتك فتفعل عكس ما تشتهي نفسك وكل انسان يتصرف عكس ما يشتهي فذلك الجمال والجمال يتأتى من شدة قهرك لنفسك وشهواتها. ونفسك هي أعدى أعدائك. ما تشتهيه النفس خارج المحرمات من قبيل سوء الخلق يزيد الانسان قبحاً وهندما يقهر هذه الشهية يشعر براحة النفس (الحلم بالتحلّم والعلم بالتعلّم). كل جماليات الخلق التي نتأسى بها من الرسول r تخضع للتذريب حتى تصبح طبعاً فيك.

كيف استطاع المسلمون من كل العالم أن تكون نساؤهم عفيفات في وقت العذرية في باقي الأمم معدومة؟ معناها (يتلوا عليكم آياتنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمة) لمجرد أن تدخلوا في دين محمد r تصبحوا زاكين دون أن تتعلموا. كل الأخلاقيات يتساوى فيها المسلمون وغيرهم ومن غير المتعلمين من هم أكثر زكاة وتزكية من المتعلمين. فبمجرد أن تقول لا إله إلا الله يترك الزاني الزنا والسافرة تتحجب ويرتدع السارق وهكذا.

ونحن نسمع عن نكاح المحارم ونكاح المثل في باقي الأمم وهذا الأمر أصبح شائعاً لديهم أما المسلمون فبمجرد أن تدخل المرأة الاسلام وتشهد أن لا اله الا الله محمد رسول الله حتى تنتهي كل علاقاتها السابقة وتغطي رأسها ويصبح لها زوج واحد وتدخل في النظام النظيف الدقيق التي تملكه هذه الأمة حصراً.

(يزكيهم) قبل أن يعلمهم لأنه بمجرد دخولهم في الدين يصبحوا زاكين لا عبث ولا مجون ولا اختلاط في الانساب وعلاقة المسلم بالناس والجيران تكون علاقات طيبة جميلة وهذه موجودة في مجتمعات المسلمين وهي صعبة في باقي المجتمعات. وعلى الرغم مما آل اليه حال المسلمين اليوم في كل ما نحن فيه من سوء بقيت الأمة زاكية من حيث انها الأمة الوحيدة على وجه الأرض التي توحّد الله تعالى فهو الله لا إله إلا هو وحده لا شريك له. وبمجرد أن تقول هذه الكلمة (كلمة التوحيد) ينتهي كل ما عندك من شركيات ومعتقدات خاطئة (ومثل كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء) ما إن تقول هذه الكلمة حتى تصبح موحداً وتنتظم علاقاتك وتصبح نظيفاً طاهراً واصلاً للرحم باراً بالوالدين.

منظومة حسن الخلق نتأسى فيها برسول الله r كيف حلمه على الضعفاء وعلاقاته مع زوجاته ومع الآخر عندما يُذنب وعلاقته بالجار وبغير المسلمن (رحمة ومودة وإكرام) وعلاقته بالأسير وبالعدو وعلاقته بالمحكوم كل هذا سنتعرض له في حلقات قادمة. والرسول r نظّم علاقاتنا من ساعة الاستيقاظ الى ساعة النوم وحتى منامك له تفسير وتأويل.

هذه الحكمة ابراهيم u دعا (وابعث فيهم رسولاً منهم يتلوا عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم) التوحيد يعلمك ما هي علامة وحدانية الله تعالى والبراهين والأدلة على أن الله واحد وأوحى بها تعالى الى كل الأنبياء ومحمد r كان خاتمهم لأنه لم يقلح أحد من بين الأنبياء أن ينشر التوحيد في أمته كما أفلح r. فنوح u لبث في قومه ألف سنة يدعوهم وما آمن معه الا نفر قليل فحملهم في سفينة من خشب وألياف (ذات ألواح ودُسُر). ومحمد r في ألف عام نشر التوحيد في العالم حتى غير المسلمين الذين يعيشون في ديار المسلمين هو موحدون لأنهم عاشوا في أرض موحدة لشدة تأثير التوحيد على هذه الأمة ولشدة تمسكها وتفهمها لعقيدة التوحيد التي لا يحيدون عنها وهي هاجسهم اليومي حتى أصبحوا يتكون ما لا ذنب فيه مخافة ان يكون فيه ذنب.

هذا الشعور الخالد الذي لا يستطيع أحد أن يزوّره أو يغيّره (لا إله إلا الله محمد رسول الله) ما إن تقوله مصدقاً بها قلبك حتى تدخل في عالم من الطهارة والمروءة عجباً.

(ويعلمهم الكتاب) القرآن الكريم جاء مهيمناً على كل الكتب السابقة من حيث هل استطاع كتاب موسى u أو كتاب عيسى u أن يزيل البغضاء من بين البشر؟ بقي العداء بين النصارى واليهود وقتلوا نصف انبيائهم ولم يزيلا ما عند الناس من التمييز العنصري (عرب، عجم، فارسي، عربي وغيره) الى أن جاء الاسلام. والقرآن هو الوحيد الذي أوال الفرقة بين الناس لا فرق بينهم والناس سواسية الكل سواء ويمكن للمسلم ان يتعايش مع الناس جميعاً. البشرية مجبولة على التمييز لكن ما أفلح أحد في إلغاء كل هذه الفروق الا الاسلام لذا كان القرآن (مهيمناً عليه) هذه هي الهيمنة.

الحكمة: هي الحركة اليومية من ساعة الاستيقاظ الى ساعة النوم تستيقظ وتقول اذكار الاستيقاظ ثم تتوضأ وتصلي وفي كل حركة لك من الاذكار الكثير ماذا تقول وأنت ترتدي ثيابك وماذا تقول وأنت تدخل الحمام وتخرج منه وأنت تدخل البيت وتخرد منه وأنت تعمل وفي السوق وقبل جماع زوجتك فكل حركة في حياتك وعلاقاتك حتى خفقة قلبك وكيف تعلم عقلك بماذا يفكر، تربي ضميرك عن طريق التفكير (الذين يتفكرون في خلق السموات والأرض) وتنظم عواطفك (يحبهم ويحبونه) هذه الحكمة هي ترشيد الحركة اليومية التي هي رديف القرآن كما قال r : أل إني أوتيت القرآن ومثله معه" . هذا الزخم الهائل من التنظيم الدقيق لكل خطرة من خطرات قلبك وكل خطوة هي الحكمة.

سورة الاسراء تكلمت عن كل شيء : الدعوة، حقوق الوالدين، قتل الاولاد خشية املاق، الغيبة، الشرك، اليتيم، المكيال والميزان وغيرها فتكلمت السورة عن كل قضايا الحياة اليومية (ذلك مما أوحى اليك ربك من الحكمة) من السُنّة افعل ولا تفعل من حيث الأخلاق والسلوك (وما ينطق عن الهوى) أنول الله تعالى على رسوله r كما أنزل الكتاب. إذا نظرنا في أي كتاب من كتب السُنّة نجد فيه كل شؤون الحياة فمن علّم هذا الرجل الأميّ هذا العلم؟ الفلك والاقتصاد والسياسة والأخلاق وغيرها ولم يثبت أنه r أخطأ في جزئية واحدة. وفي بعض الأحيات يكتشف العلماء أمراً فيقولون أنه معارض لما جاء في الأحاديث ثم بعد فترة يكتشفون خطأ نظرياتهم وصدق الحديث وقد قال تعالى (وعلّمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما) نبيٌّ كهذا بهذا الاعداد والاستعداد والامداد يكون على قدر الاستعداد فالولد تعلّمه على قدر عقله واستيعابه ومن أجل هذا يتفاوت الناس في الطاقات والتحمل والمسؤوليات ولذلك اعداد الرسول r كما تحدثنا عنه كان اعداداً هائلاً عظيماً لم يحظ به مخلوق قبله ولا بعده حتى جبريل u وصل الى مرحلة لم يستطع أن يتقدم مع النبي r في رحلة المعراج حيث تقدّم r (لقد زُجّ بي في النور زجّاً) هذا استعداد هائل فصار الامداد على قدر الاستعداد ومن أجل هذا أمر الله تعالى جميع الأنبياء والرسل أن يبشروا به r ويأمروا أممهم أن يؤمنوا به.

من اجل هذا سوف نأخذ جزئية جزئية من اخلاقيات الرسول r التي بها قه نفسه وصبر على عكس ما تشتهيه نفسه. كيف كان يحلُم؟ ميف يمكن لبشر مخلوق من طين أن يكون بهذا الصبر والجلد والحلم حينئذ (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر). تتأسى به لا لتدخل الجنة ولا لتنجو من النار هذه تحصل في طاعة الله وطاعة الله والرسول ثم طاعة الله والرسول وأولي الأمر منكم لكن التأسي لمن يريد أن يترقى وذكر الله كثيراً ومن كثرة ما يذكر الله يتشوق أن يكون مع الله تعالى في مقصورته فكل عالي الهمة يريد أن يكون مع الملك في ديوان ملكه لا مع عامة الناس وقال الشاعر:

إذا كانت النفوس كبارا تعبت في مرادها الأجساد

فالتأسي لمن ذكر الله كثيراً ويريد أن يكون في الفردوس الأعلى. وقد قال r: سلوا الله الفردوس الأعلى فإنها مقصورة الرحمن (إن الذين عند ربك) هناك فرق بين أن تكون في قصر الملك وأن تكون في غرفة الملك أو ممن يلتفت اليه الملك أي عند الملك. أصحاب الهمم الرفيعة ومن ذكر الله كثيراً عليه أن يتأسى بالرسول r كثيراً وهو أن تتبعه وتقتدي به وأن تتعلم منه كيف تقهر نفسك وتتبع عكس ما تشتهيه نفسك وأن تخالفها حصراً وهذا أمر ليس يسيراً إلا على من كان له عزم وهمّة الذين يتولدان من كثرة ذكرك لله عز وجل يقول r: ذهب الذاكرون بكل خير. وما من عمل أرجى يوم القيامة وأعظم من أن يكون لسانك رطباً بذكر الله. مع كثرة الذكر تشتاق نفسك لتترقى الى أن تكون من اصحاب الدرجات العلا يوم القيامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://night-moon.up-your.com
عاشق بحب
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 173
العمر : 28
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
<form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--">
<!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104">
<legend><b>My SMS</b></legend>
<marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">قولي لقلبك يسمعني مش دمعه الي مرجعني من غير ماتنادي وتبكي الشوق كان هيرجعني</marquee></fieldset></form>
<!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ....الأسوة الحسنة..........الحلقة الثانية....   الأحد مايو 11, 2008 2:21 am

هايل ياميدو مش عارف اقولك إيه والله علي مواضيعك الجامده ديه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://night-moon.up-your.com
mr_mido
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 345
العمر : 28
الموقع : علطول هنا
العمل/الترفيه : طالب بكليه الحب جامعه العاشقين
المزاج : شاي بلبن
sms :


My SMS
الم يأن للذين آمنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله


تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: ....الأسوة الحسنة..........الحلقة الثانية....   الثلاثاء مايو 13, 2008 8:18 am

موضوع جامد يا ميدو بجد روعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://night-moon.up-your.com
 
....الأسوة الحسنة..........الحلقة الثانية....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
****(قـــمـــــــر الــــــــلــــيــــل)**** :: المنتدايات الأسلاميه :: اهم الموضوعات الأسلاميه-
انتقل الى: